More

    إقالة ابو علي البصري أعظم هدية قدمها الكاظمي لداعش الارهابي

    بعد أن كان ذلك حلماً لقادة زمرة داعش الارهابية : أن ياتي يوم لن يجدوا فيه ابو علي البصري فوق رؤوسهم منقضاً كالنسر ، و هو ينشر جناحيه !! ها هم اليوم يجدون أمنيتهم تتحقق على يدي مصطفى الكاظمي في اطار تغييرات قام بها الاخير في الاجهزة الامنية على خلفية التفجير المزدوج المشبوه، حيث أقال الاخ المجاهد عبد الكريم عبد فاضل (ابو علي البصري) مدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية ومؤسس «خلية الصقور الاستخبارية» .
    «ابو علي البصري» قد يجهله الكثيرون ، ولا يعرف الأعم الاغلب من هو … إنه كاسر امواج التنظيمات الارهابية برمتها .. انه الرجل الاكثر نزاهة والاعلى عملاً .. أسس «خلية الصقور» بشخصٍ واحدٍ ، وقارع الارهاب بفطنتهِ المعهودة ، علما إنه لا يملك شبراً واحداً له في العراق !! وحتى راتبه لا يفتأ يوزعه على المعوزين ، وقد عفّت روحه عن كل الملذات ، ولم يُر قط يسير ومعه موكب جرار ؛ بل هو بمفردهِ يقود سيارة اقل من عادية !!
    تصدى مبكراً للارهاب وضرب مفاصله وجميع زمره بكل الاطياف وأيتام البعث الصدامي المقبور و فكّك عشرات الولايات ، واحبط مئات العمليات الارهابية ، وإذا أردت مُعدداً انجازاته : فصدقاً لن تستطيع عدّها وحصرها ، فضلاً عن کونه كتلة من الخُلق الرفيع و جاد بنفسه وكأنها لا قيمة لها .
    ماذا سيفعل من سيأتي بعد ابو علي البصري ؟! وكل رموز شفرة الحرب على داعش ومفاصل الارهاب ، في عقل هذا الرمز الوطني الشريف و بين عينيه وفي يديه و هي حقيبة مفترضة تحتوي على ارقام لا تحصى من المعلومات !! وكيف الوصول الى ما وصل الیه ابو علي البصري بالنفوذ الى مراكز معلومات و ادارة داعش ؟؟!! .. لعل ذلك مستحيل ، لكون برنامج الحرب على داعش يختلف كل الاختلاف عن حروب المخابرات بالتجسس على الافراد و المعدات حيث استحدث ابو علي البصري نظاماً و برامج التجسس العقائدي على عقول قيادات داعش !
    «تغییب» ابو علي البصري انما هو اغلاق لنظام المراقبة و الرصد و التحري عن داعش وكل صنوف الارهاب ما سيكسر كل القيود الفولاذية التي فرضها على داعش و على قياداته بشكل لن يستطيع غيره التحكم بالشفرة العقائدية التي اخترعها البصري وأدار العمل بها طيلة الأعوام الممتدة من النجاح والتفوق ؛ و بالتالي ستضيع في مكاتب الاستخبارات التقليدية التي ورثها وتعاقب على ادارتها عشرات الاشخاص الذين لم نسمع يوما بأن احداً منهم قدم نفسة كسلاح يتحرك في كبسولة داخل عقول الارهابيين !
    واضح جداً ان إقالة ابو علي البصري وتغييبه ، كان قراراً مُبيتاً ، لا تخفى دوافعه الخبيثة ، ويُوحي بوجود مؤامرة لئيمة ومخطط خطير لإزاحة الشرفاء المخلصين والمجاهدين الكفوئين في هذا البلد ، وكأن الحادث مدبر والإقالات مُعدّة سلفاً وجرى تنفيذها عاجلا !!!!! ؛ علی انه قرار كارثي بامتياز سوف تدفع الحكومة و الدولة و الوطن العراقي الجريح ضريبته الفادحة ، وهو ما ستكشفه الأيام !!
    لكن يبقى السؤال : هل يستطيع الكاظمي تغيبب وإقالة ابو علي البصري من موقعه بهذه السهولة ؟؟!

    Related articles

    Comments

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا

    Share article

    Latest articles

    نووي إيران يتصدر اجتماع الأمن القومي بالبيت الأبيض

    يعقد البيت الأبيض، الجمعة، اجتماعا لمناقشة "نووي إيران"، في إشارة للطبيعة الملحة التي يشعر بها الرئيس الأمريكي جو بايدن حيال طهران. وقالت مصادر مطلعة لموقع...

    الصحة العراقية تلوح باجراءات أشد صرامة للحد من كورونا

    لوّحت وزارة الصحة والبيئة العراقية يوم الجمعة الى اللجوء لإتخاذ اجراءات أشد صرامة للحد من تفشي فيروس كورونا، والحيلولة دون فقدان السيطرة على الوضع...

    صدامات واطلاق نار واغلاق جسر الحضارات في الناصرية

    افاد مصدر امني، الجمعة، بعودة التوتر بين المتظاهرين والقوات الامنية في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية. وقال المصدر في حديث صحفي ان"صدامات بين متظاهرين وقوات...

    شحصلنه من “تشرين” السودة؟!

    *شحصلنة من تشرين السودة؟* ✍️ _إياد الإمارة_ *البصرة* ٥ شباط ٢٠٢١ ▪ *شحصلنة* من تشرين السودة؟ الرواتب متأخرة على الموظف المسكين وشابع قهر.. الخدمات متوقفة ويخربون بالچانت مسواية وهي قليلة.. الأمن...

    نائب يرجح اجراء الانتخابات بعد انتهاء الدورة النيابية

    رج عضو مجلس النواب، فاضل الفتلاوي، اليوم الخميس، تأجل موعد إجراء الانتخابات المبكرة إلى موعد آخر غير الذي حدد من قبل حكومة رئيس الوزراء...

    Newsletter

    Subscribe to stay updated.