الرئيسية / العراق / بعد أيام لاهبة.. اخبار متفائلة بشأن الطقس وانكسار الحرارة

بعد أيام لاهبة.. اخبار متفائلة بشأن الطقس وانكسار الحرارة

بعد أيام لاهبة عاشتها المدن العراقية في المدة القصيرة الماضية، أفادت هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي، اليوم الاحد، بأن درجة الحرارة ستنخفض يوم غد الاثنين لتتدنى في العاصمة بغداد الى ٤٥ درجة مئوية، فيما ستكون في البصرة التي تعد الاشد حرارة في العراق ٤٩ درجة، متدنية عن نحو ٥٣ درجة.

وذكر تقرير لهيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي، اطلعت عليه وكالة “تايتل برس24″، ان “طقس يوم غد الأثنين سيكون في الوسط والشمال، مشمساً حاراً، وفي الجنوب مشمساً شديد الحرارة” مشيراً الى، ان “درجات الحرارة العظمى ستكون في مدينة بغداد بمعدل 45 مْ وأعلاها في محافظة البصرة بدرجة 49 مْ”، فيما تتراوح درجة الحرارة الصغرى بين ٣١ في البصرة و ٢٣ في الموصل، اما معدل الرطوبة فهو بين ١٥ – ١٧٪.

وأضاف ان “طقس الثلاثاء المقبل، سيكون في الوسط والشمال، مشمساً حار مع ظهور بعض قطع الغيوم ولا تغير في درجات الحرارة، وفي الجنوب مشمساً حاراً، ودرجات الحرارة تنخفض قليلاً”.

وتابع ، أما طقس الأربعاء فيكون في “الوسط مشمساً حارا مع انخفاض بدرجات الحرارة، وفي الشمال مشمساً حاراً مع بعض الغيوم ودرجات الحرارة متقاربة عن اليوم السابق، وفي الجنوب، مشمساً حارا جداً، ولا تغير في درجات الحرارة”.

وأشار البيان الى، ان “طقس الخميس المقبل يكون في الوسط مشمساً حاراً ولا تغير في درجات الحرارة، ومشمساً حاراً مع بعض الغيوم في الشمال ولا تغير في درجات الحرارة وفي الجنوب مشمساً حارا جداً ودرجات الحرارة مقاربة عن اليوم السابق”.

يشار الى ان العراق شهد منذ 24 من تموز الماضي موجة حر غير مسبوقة اذ وصلت فيها الحرارة الى 53 مْ وربما تجاوزتها، وكان ذلك احد عوامل التأثير على حياة الناس، و الارباك في شبكات الكهرباء والماء المتهالكة.

شاهد أيضاً

الإعلام الأمني يصدر بيانا بشأن تعرض المنطقة الخضراء لقصف بالكاتيوشا

اصدرت خلية الاعلام الامني، اليوم الاربعاء، بيانا بشأن تعرض المنطقة الخضراء لقصف بصواريخ الكاتيوشا. وذكرت الخلية في بيان تلقته “تايتل برس24″، انه “في ساعة مبكرة مِن فجر اليوم، سقط صاروخ كاتوشيا قرب النجدة النهرية ضمن محيطالمنطقة الخضراء وسط بغداد”. واضافت، ان “الصاروخ لم يسبب أضرارا أو خسائر”، مبينة ان “الانطلاق كان من منطقة الدورة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *