الرئيسية / الرياضة / مدرب برشلونة: نحن الأفضل في العالم لكن لم نحقق أي ألقاب
مدرب برشلونة

مدرب برشلونة: نحن الأفضل في العالم لكن لم نحقق أي ألقاب

شدد إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، على أهمية مباراة فريقه أمام خيتافي، غدا الأحد، في الجولة الـ23 من الليجا.

وخلال مؤتمر صحفي، نقلت صحيفة “سبورت” الكتالونية وقائعه، قال فالفيردي: “مواجهة خيتافي السابقة، كانت المباراة الأولى التي نتأخر فيها بالنتيجة، وكان علينا أن نقوم بردة فعل قوية، لكنها أتت ضعيفة بعض الشيء (2-1 للبارسا)”.

وتابع: “هي مباراة مهمة للمنافس، لكوننا لعبنا يوم الخميس.. خيتافي لا يجعل منافسه في راحة، ويضغط بشكل مستمر، سيكون من المهم إذا ساندنا الجمهور غدا”.

وعن عودة ديمبلي، قال: “إنه لاعب نعقد عليه آمالا كبيرة، فضلنا عدم المخاطرة به، وهذا جيد، الآن يمكنه أن يشارك خطوة بخطوة، وأعتقد أن مباراة الغد فرصة مناسبة”.

وسيفتقد فالفيردي غدا لكل من صامويل أومتيتي بسبب العقوبة والبلجيكي توماس فيرمايلين للإصابة، في حين أجرى جيرارد بيكيه تدريبات خاصة على هامش المران بسبب آلام في الركبة اليمنى.

وأوضح مدرب البارسا “أفضل أن يتدرب كافة اللاعبين عشية المباراة”، موضحا بذلك أنه على الرغم من
استدعاء بيكيه لقائمة الفريق، لن يشارك أساسيا أمام خيتافي، مشيرا إلى أن مدافعه “لعب الخميس (أمام فالنسيا في إياب نصف نهائي كأس الملك) لأنها كانت مباراة مصيرية، لقاء الغد مهم أيضا لكن سيتعين علينا تقدير الوضع”.

وحال لم يتمكن بيكيه من اللعب في النهاية، سيستعين على فالفيردي الاعتماد على لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس والكولومبي ياري مينا، الذي لعب على ملعب ميستايا الخميس الماضي أول دقائق له بقميص البارسا.

وأضاف فالفيردي: “بالنسبة لنا، سواريز أفضل مهاجم في العالم، كما نؤمن بأننا أفضل فريق في العالم.. هو اللاعب الذي يتمناه أي فريق، ومن حسن الحظ أنه معنا”.

وأردف: “من الجيد أن يكون لدى الجمهور، هذا الحماس المستمر للفوز.. لكن حتى الآن لم نحقق أي ألقاب، ولا تزال لدينا مباراة نهائي في الكأس، ومباريات عديدة في الليجا.. الأهم في الوقت الراهن، هو تحقيق الفوز غدا”.

وبخصوص مستوى كوتينيو، قال: “لقد تابعته في مباراة فالنسيا، الأهداف تساهم في التحسن، لقد قدم مباراة جيدة، لكن عليه تقديم المزيد”.

شاهد أيضاً

1-1191304

رصد “جريمة أخرى” لراموس.. والحكم آخر من يعلم

مارس المدافع الإسباني سيرجيو راموس عادته في الاعتداء على لاعبي المنافسين، وكان ضحيته هذه المرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *