الرئيسية / ابرز الاخبار / علاوي يحذر من مشروع ائتلاف المالكي ويهاجم نتائج الانتخابات المعلنة
اياد-علاوي-2

علاوي يحذر من مشروع ائتلاف المالكي ويهاجم نتائج الانتخابات المعلنة

عد المكتب الاعلامي لرئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي ، الاحد، النتائج التي اعلنها مجلس المفوضين المنتدب ، بانها تكريس للتزوير وانعدام للنزاهة ومصادرة لارادة الشعب،فيما حذّر من اللجوء الى “الأغلبية السياسية” الذي طرحه ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي.

وذكر المكتب في بيان صحفي تلقته “تايتل برس24″، ” لم نُفاجأ مطلقاً بالنتائج التي اعلنها مجلس المفوضين المنتدب، ذاك لانها كانت نتيجة طبيعية جداً لإفراغ قانون التعديل الثالث الذي اقره البرلمان والتوصيات التي خرج بها مجلس الوزراء، من محتواها، وهو ما تسبب بخيبة جديدة للعملية السياسية وتكريس للتزوير وانعدام النزاهة ومصادرة لارادة الشعب العراقي”.

واضاف “لقد أثار إعلان تلك النتائج جملة تساؤلات ابرزها مصير تقرير اللجنة الوزارية الذي تحدث صراحةً عن تزوير فاضح شهدته الانتخابات ، وكيفية تفسير عزل عدد من مدراء المكاتب في مفوضية الانتخابات واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم بتهم ارتكاب مخالفات وتلاعب وفساد مالي لتكون النتائج فيما بعد متطابقة او اقرب للتطابق”.

وتابع البيان ” لقد تبين لنا الأمر بشكل واضح وجليّ منذ البداية، لذا كنا اول من دعا لإلغاء نتائج هذه الانتخابات بسبب المقاطعة الواسعة من قبل الناخب الكريم ، وما شابها من خروقات واضحة لم تعد تخفى على ذي لُب، حتى اصبحت محط تندر وسخريةٍ لدى غالبية ابناء شعبنا “.

واضاف “بالرغم من ذلك كله، فاننا نهنئ الفائزين وندعوهم لأن يحققوا الاستقرار المنشود والوحدة الوطنية، والخروج من خندق الطائفية والمحاصصة البغيضة ومحاربة الفساد وبناء مؤسسات الدولة الناجزة وتقديم الخدمات وتحقيق الرفاهية ومعالجة المشاكل بين بغداد واربيل واعادة النازحين وتعويضهم والبدء باعمار مناطقهم .”.

وحذر من اللجوء الى خيار الاغلبية السياسية ، واكد على مبدأ الشراكة والتوافق الملتزم وعلى اعتماد الفضاء الوطني خلال المرحلة المقبلة، كما شدد الائتلاف على ضرورة مغادرة المحاصصة في تسمية الرئاسات واعضاء الحكومة واتخاذ اجراءات حقيقية لاصلاح بنية العملية السياسية .

 

شاهد أيضاً

NB-250205-636753560819426636

مرسوم جمهوري باحالة معصوم والمالكي والنجيفي وعلاوي الى التقاعد

اعلنت وزارة العدل، الاربعاء، عن صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية والذي تضمن عدة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *