الرئيسية / اراء ومقالات / على كولة أبو المثل : ( اسم الله بالطبگ)
images (4)

على كولة أبو المثل : ( اسم الله بالطبگ)

كتبت .. بتول الحسن

ظاهرة الانتقاد ظاهرة صحيَّة جداً..إذا كانت الغاية منها تصحيح الأوضاع المعوَّجة…ولكن…..

برزت في ساعات النهار الأولى منشورات فيسبوكية تستهزئ من رئيس الجمهورية برهم صالح مع زوجته أثناء زيارته لشارع المتنبي وتفقد أحوال المواطنين ..علينا أن نتوقف قليلاً هنا .. ونحلل الموضوع من زاوية إيجابية مشرقة غير معتمة كما هو عهد العراقيين الذين لم يعودوا يستبشرون خيراً في أي نشاط سياسي..وهذا من حقهم ..لأن ما مررنا به كعراقيين من معاناة مع حكام وسياسيين يُقرح القلب…

لكن خروج الرئيس أو السياسي من قوقعته في قصور الخضراء فيه ملمح إيجابي غير معهود…ربما هي صورة يُراد لها أن تُرسم بألوان زاهية بعد سنواتٍ سوداء عاشها العراقيون

إن اختيار رئيس الجمهورية شارع المتنبي بالذات يُظهر الاهتمام البالغ بالطبقة المثقفة من رواد هذا الشارع العريق..واقتناء الرئيس وزوجته كتباً ثقافية وأدبية فيه دلالة واضحة على أن توجه الرئيس ( كرديّ القومية ) قد كسر حدود التخندق والانحياز القومي والانفتاح على جميع شرائح المجتمع العراقي بمختلف قومياته وتوجهاته…

ليس سهلاً أبداً أننا وصلنا إلى هذه المرحلة ..فقد دفعنا مقابلها الكثير ..وعلينا أن نعلم جميعاً..أن السلوك المعتدل والواضح الذي يصدر عن السياسيين الآن ، ماهو إلا نتاج قهر وضيم وظلم عبرنا عنه بالأرواح والدماء الزكية والتظاهرات المطلبية المشروعة ..

لذا أقول ..أن التجربة السلوكية للسلطة بدأت تأخذ منحًى جديد ..وعلينا أن لا نستعجل في إصدار أحكامنا ..ونحن أصحاب مقولة : ( لا تگول سمسم إلا تلهم ) فالرجل لم يبدر منه ما يسيء ..حتى الآن

شاهد أيضاً

hussein

جهاز مخابرات صدام يتسلل الى مخ الخارجية ويعيد تنظيم صفوفه

( بقلم محسن الوائلي) ما ان تبوأ الوزير الحالي محمد علي الحكيم منصب وزير الخارجية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *