الرئيسية / اراء ومقالات / ازمة هوية فاقعة
23316420_1935773113355228_8540718419763096916_n

ازمة هوية فاقعة

كتب … حسين الياسر

كل شعوب العالم تعتز بهويتها وأصالتها على انها حالة تمثل وجه من اوجه المعرفة عند الاخر عن هذه الشعوب .

ولا يقتصر الامر في العراق على عمق هويته العشائرية التقليدية الممزوجة بالاسلامية وتفاصيلها والتي تحمل فلكلوراً عريقا ..

لكن ثمة من لا يعرف اين هويته او يحاول تناسيها او طمسها ..!!

 

انا اتحدث اليوم عن مشكلة عند بعض العراقيين الشباب نساءً ورجالاً ، ذالك الذي يصدر نفسه تركياً واخر ايرانيا واخر خليجيا واخر لبنانياً او سوريا ووو

 

تارة بالتصرف وتارة بالملبس وتارة حتى بالعادات والتقاليد التي لا يمكن ان تلتقي مع عادة وتقاليد العراق ..

 

تنزلكم عن هويتكم هي ضحالة كبيرة ، تضعف من شخصيتكم ، والكاريزما التي يجب ان تتصدرون بها على الاخرين ، نعم يجمعنا الدين والاسلام والبشرية وووو ولكن لهويتك تعريف كبير لعمق ووجودك وامتدادك البشري لهذه الارض بكل ما تحمله من تفاصيل ..

 

وبسبب هذا الامر هناك البعض اكرر البعض من الجنسيات الاخرى ممن يتواجدون في الفضاء الافتراضي ومن خلال تواصلهم مع العراقيين

يظهرون تعالياً وأنفة وكبرياء على الشباب او النساء العراقيين وينظرون لك ع انك لست سوى عنصر بسيط وصغير ولست سوى فارزة صغيرة و بكل وقاحة ونذالة وصفاقة وقذارة ..

كل ذلك هو بسبب غياب البعض الاخر عن هويته وشخصيته الواضحة والصريحة ..

 

نعم نمتد بعلاقات كبيرة ورائعة مع جنسيات متعددة من الاصدقاء العرب والايرانيون في محيطنا ونفتخر بذلك وهم موضع محبة وطيبة ، لكن يجب ان يكون وفق مساحة هويتك ووضوحها بالحفاظ ع الايجابي منها وليس السلبي ..وبكبريائك وشموخك فانت صاحب الكرم والشهامة والشهادة والتضحية والغيرة ..وليس لذلك من شموخ أكبر ..

شاهد أيضاً

محمد-عبد-الجبار-الشبوط-ض

رسالة الى الاخ عادل عبد المهدي

كتب … محمد عبد الجبار الشبوط ليست هذه ملاحظات على البرنامج الحكومي انما هي افكار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *