الرئيسية / ابرز الاخبار / صحيفة تتحدث عن “لقاء إيجابي” بين الصدر وسليماني ومصدر: عبد المهدي باقٍ في منصبه
الصدر-696x464

صحيفة تتحدث عن “لقاء إيجابي” بين الصدر وسليماني ومصدر: عبد المهدي باقٍ في منصبه

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الاثنين، عن لقاء وصفته بـ”الايجابي” جمع زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بقائد فيق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني قبل سفر الأول إلى إيران، فيما أكد مصدر مقرب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بأنه “باقٍ في منصبه”.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن “الصدر عاد إلى إيران بعد لقاء مطوّل جمعه بقائد «قوّة القدس» في الحرس الثوري قاسم سليماني، في مدينة النجف”، مبينة أن “مناخاتٌ إيجابية جدّاً نتجت عن اللقاء الذي استكمل بأكثر من لقاء جمع عدداً من القيادات «الصدرية»، المعنيّة بالرعاة الإقليميين للعملية السياسية”.

وأضافت أن تلك اللقاءات “توصلت إلى تفاهماتٍ من شأنها تعزيز الحكومة الاتحادية ورئيسها، عادل عبد المهدي، وإطلاق عجلة الإصلاح الحكوميّ، ستشمل في أبرزها، تعديلات وزاريّة مهمة، وإقرار قانون انتخابي منصف يحظى بإجماع القوى السياسية، ويأخذ أيضاً بملاحظات الجهات «المؤثّرة» في القرار السياسي”.

وبينت الصحيفة، أن “عودة الصدر تزامنت أيضاً مع حديث عن منحه أحد مساعديه هامشاً واسعاً للتفاهم مع الحكومة في الشقّ المتعلّق بالشارع والتظاهرات، بالتوازي أيضاً مع حديثٍ آخر عن «حذر يبديه الصدر حيال الشارع الملتهب». وعليه، لا يريد «الزعيم الشاب» أي «انكسار له أمامه»، خصوصاً أن مواقفه قد تبدّلت كثيراً على مدى الأسابيع الأربعة الماضية، وقد تتبدّل في الأيام المقبلة، لذا «من الضروري الحفاظ على هيبة الصدر… بابتعاده عن الأضواء، وتخفيفه حدّة بعض منابره الإعلامية»، والتعاون «جديّاً» لضبط الشارع”.

وفي سياق آخر نقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بأن “رئيس الوزراء خطٌّ أحمر… وهو باقٍ في منصبه»، رغم ما يُشاع عن تبديله أو استقالته أو حتى إسقاطه”.

شاهد أيضاً

النزاهة: استقدام وزير سابق بقضية تعويضات لمجلس محافظة البصرة

أعلنت هيئة النزاهة، الأربعاء، عن تنفيذ أمر الاستقدام الصادر بحق وزير الاتصالات السابق، على خلفية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *